المنتدى العالمي لدور المرأة في الأسرة وتنمية المجتمع

 تحت شعار: 

  المرأة عضو فاعل في الأسرة والمجتمع

  انطلقت صباح يوم الثلاثاء 25 ربيع الثاني 1438هـ الموافق 24 /1/ 2017م بقاعة افريقيا للمؤتمرات الجلسة الافتتاحية لأعمال المنتدى العالمي لدور المرأة في الأسرة وتنمية المجتمع تحت رعاية البروفيسور سمية أبوكشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي حيث شرفت الجلسة الافتتاحية لفعاليات المنتدى كما شرف الجلسة الافتتاحية للمنتدى البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة ونواب المدير ومساعديه بمشاركة جمع غفير من القيادات النسوية وأساتذة الجامعة وطالباتها. وفي بداية المنتدى تحدثت أ. مريم هارون من دولة غينيا كوناكري نيابة عن الضيفات المشاركات من خارج السودان مشيرة الي أهمية المنتدي خاصة في هذه الوقت الذي تتعرض فيه المرأة للعديد من المؤامرات، ومن جانبها حيت البروفيسور حسنات عوض ساتي عميدة كلية العلوم الأسرية وتنمية المجتمع إدارة الجامعة لدعمها لإقامة المنتدى كما تقدمت بالشكر للندوة العالمية للشباب الاسلامي لمساهمتها الكبيرة في قيام المنتدى وثمنت اهتمام إدارة الجامعة بالمرأة وسعيها للارتقاء بها في كافة العلوم النظرية والتطبيقية مستعرضة مراحل إنشاء كلية العلوم الأسرية وتنمية المجتمع. وفي كلمتها أمام الجلسة الافتتاحية لأعمال المنتدي أشارت البروفيسور سمية أبو كشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي الي اهمية انعقاد المنتدي خاصة في الوقت الذي يشهد فيه العالم جدلاً واسعاً حول الإسلام والمرأة المسلمة مشيدة بدور جامعة افريقيا العالمية لدورها الكبير بإفرادها لبنات القارة الافريقية لنيل حظهن من التعليم وحيت الرعيل الأول من نساء السودان لرعايتهن للعمل النسوي مضيفة أن للمرأة دور كبير في المجتمع يفوق ما يقال عنها فدورها يبدأ من مجيئها الي الدنيا حتى يتوفاها الله فهو دور حفظه لها الإسلام وخصاها به مشيرة الي أن الرؤى لا تتحقق إلا بالرجوع الي العقيدة متمنية أن يسهم المنتدى في حل قضايا المرأة.عقب ذلك انطلقت أعمال المنتدى والذي يحتوي علي العديد من الأوراق العلمية التي نوقشت علي مدي يومين.

 وقد شهدت جلسات اليوم الأول للمنتدى تقديم العديد من الاوراق حيث تناولت الجلسات  محور التأصيل لقضايا الأسرة المسلمة ومحور المرأة الافريقية والنزاعات وبناء السلام أدارت الجلسة الأستاذة عصمت بنت علي من جزر القمر وقدمت الورقة الاولي بعنوان الاتفاقيات الدولية الخاصة بالمرأة والأسرة مالها وما عليها، قدمتها د. عطيات مصطفي مديرة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بالسودان، وابتدرت النقاش الأستاذة فاطمة المهيدب من المملكة العربية السعودية، أ. خديجة أبوالقاسم من السودان وأ. سهام الفقه من موريتانيا، كما ترأست الجلسة الثانية الاستاذة عائشة الحاج لوان من تشاد والتي شهدت تقديم ورقة من الدكتورة فاطمة ابو بكر من دولة الصومال وتناولت الورقه أثر النزاعات علي اوضاع المرأة الأفريقية في الصومال وابتدرت النقاش كل من الاستاذتين تحميده بكار من جزر القمر، وزينب مصطفي من ساحل العاج. وتناولت الورقة الثالثة دور المرأة الافريقية في السلام الاجتماعي والتنمية، قدمتها  الدكتورة زليخه إبراهيم  من دوله كينيا وكما ترأست الجلسة الاستاذة مريم هارون من دولة غينيا كوناكري وابتدرت النقاش فيها الأستاذة رضينه المك كور من جنوب السودان والأستاذة فاطمة نابوهلي من جنوب إفريقيا.

 وعقب انتهاء جلسات اليوم الاول للمنتدى تم تنظيم زيارة للمشاركات لمحكمة كلية الشريعة وإذاعة راديو افريقيا وقناة العالمية بكلية الإعلام. وقد قام وفد المشاركات بزيارة لدار مصحف افريقيا وقمن بزيارة الي مقر مؤتمر العالم الاسلامي وشاركن في الندوة الفكرية التي اقامها مركز التدريب والتنمية الفكرية. وأيضاً زيارة مركز الداعيات ومركز الطالبات بجامعة أفريقيا العالمية وأقيمت مسابقة دعوية في داخلية الطالبات (مركز الطالبات) بحضور المشاركات من الخارج.

 كما شهد اليوم الثاني الموافق 2017/1/25م مواصلة الأوراق العلمية حيث تناولت الجلسة الاولي محور التنمية المستدامة للمرأة الأفريقية ومحور المرأة والعمل الدعوي، أدارت الجلسة الأولى الأستاذة حصة البوادري من دولة السعوديه وقدمت الورقه الاولي بعنوان المرأة الافريقية والتنمية المستدامة دكتورة عايدة ورداني رئيسة قسم النشاط الثقافي والتعاون الخارجي بكلية العلوم الاسرية بجامعة افريقيا العالمية وابتدرت النقاش الدكتورة أميمه عبد الوهاب من دولة السودان والأستاذتين زهور عوض من دولة أثيوبيا، وسماح حسن عبده من دولة اليمن. وقدمت الورقة  الثانية  بعنوان  الإنتاج المنزلي وأثره في اقتصاديات الأسرة في الدولة الإفريقية، قدمتها  دكتورة إقبال جعفر من دولة السودان، وأدارت الجلسة أ. وسيلة بنت محمد وابتدرت النقاش كل من الأستاذتين  شمسية محمد من دولة مدغشقر وفاطمة نابوهولي من جنوب إفريقيا. واستعرضت الورقة الثالثه بعنوان قضايا تعليم المرأة في إفريقيا قدمتها الدكتورة نجوى عبد الغفار أستاذ مساعد بجامعة افريقيا العالمية كلية التربية من دولة السودان كما ترأست الجلسة أ. سعاد قاسم من دولة جبوتي وابتدرت النقاش كل من الدكتورة حليمة أكبر من دولة يوغندا والأستاذتين خديجة شعبان من دولة تنزانيا وعايده جبريل من دولة غانا.

 عقب انتهاء الأوراق العلمية تم إفراد مساحة لعرض نماذج العمل الدعوي للمرأة الأفريقية وفي جلسة خاصة ترأستها د. رجاء حسن خليفة تم تقديم نماذج من الدول المذكورة (جزر القمر، يوغندا، موريتانيا، اريتريا، اليمن، جنوب افريقيا، ساحل العاج، مدغشقر، تونس، أثيوبيا، كينيا، بورندي، نيجيريا، الصومال، تشاد، جنوب السودان، تنزانيا، غينيا كوناكري)

 كتاب : دليل المنتدى الأول   

    http://fscd.iua.edu.sd/images/2017/%D8%BA%D9%84%D8%A7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84.png

كتاب : دليل المنتدى الثاني